العدادات المنزلية ومشاكلها

العدادات المنزلية ومشاكلها

العدادات المنزلية ومشاكلها

 

 

العدادات المنزلية ومشاكلها
العدادات المنزلية ومشاكلها

 

عند الشحن يضاف الرصيد المتبقي لقيمة الشحن الجديدة. يمكنك ضبط قيمة الاستهلاك عن حد معين، فيقوم عداد الكهرباء الجديد بتنبيهك عند قرب الوصول لتلك القيمة فإما أن تقوم بشحن جديد أو ترشد استهلاكك حسب المتبقي من القيمة، لأنه في حالة نفذ الرصيد سوف تنقطع الكهرباء تلقائيا دون إنذار. ومن ناحية الشكل، فكلا العدادين يتكون من صندوق أسود له واجهة زجاجية تسمح برؤية القراءة، وفي الداخل قرص معدني يدور مع استهلاك الكهرباء، وفي أعلاه شاشة رقمية تظهر كمية الاستهلاك بالكيلو وات حيث يوضح قراءتين، القراءة السابقة والقراءة الحالية، وبعملية طرح بسيطة للقراءتين يعرف المستهلك قيمة استهلاكه، ولكل عداد رقم مسلسل مختص به يسجل في الفاتورة. ويكون مسجل في الفاتورة تاريخ القراءة وحجم الاستهلاك والشريحة التي يتم على أساسها المحاسبة، ومدة الاستهلاك شهر أو أكثر، وفي النهاية يضاف على الفاتورة الرسوم الإدارية والضرائب وأي أعباء أخرى تحمل على فاتورة الكهرباء مثل رسوم النظافة، وأخيرا المبلغ المحدد للاستهلاك ثم القيمة النهائية للفاتورة مستحقة الدفع. وعادة ما يمر المحصل في موعد ثابت كل شهر من أجل تحصيل قيمة الفاتورة بالنسبة للعداد القديم، فإن لم يتواجد المستهلك بشقته يترك له المحصل كعب الفاتورة ليذهب بنفسه بعد ذلك إلى إدارة الكهرباء التابع لها لسداد قيمة الفاتورة، فإن لم يحدث يتم تجميع الفاتورتين معا ليقوم بسدادهما في الشهر التالي، أما العداد الجديد فيتم قطع الكهرباء بمجرد نفاذ الرصيد. ولفاتورة الكهرباء أهمية كبرى حيث كثيرا ما يستعان بها لإثبات محل السكن، لأن الفاتورة تخرج باسم صاحب عداد الكهرباء وهو ما يستلزم إثبات محل السكن عند الاشتراك، لذلك يحرص المستهلكون على إدخال عداد الكهرباء عند شراء شقة جديدة، أو استئجار بيت جديد تأكيدا وإثباتا لوضعهم القانوني في هذا السكن، وعلى ذلك يواجه سكان العشوائيات، أو سكان المباني بدون ترخيص مشاكل كبيرة من عدم قدرتهم إثبات محل السكن طالما لم يستطيعوا إدخال عداد كهرباء، ويظل موقفهم غير قانوني ومخالفين ومستمرين في دفع غرامات لسحب كهرباء بدون عداد، ولابد من إدارة الكهرباء تقنين أوضاع هذه الفئة المظلومة في كل الأحوال. هكذا نكون قد تعرفنا على عداد الكهرباء وأنواعه، والأعطال التي يمكن أن يتعرض لها، وكيفية متابعة تلك الأعطال واكتشافها والتبليغ عنها، حتى تقوم الجهة المختصة بعمل الفحص الفني واتخاذ اللازم، فإما يتم إصلاحه أو تغييره بالكامل إن تعذر الإصلاح، تعرفنا أيضا متى يكون تغيير عداد الكهرباء على حساب المستهلك، ومتى يكون على حساب الإدارة المختصة، كما تعرفنا على مواصفات عداد الكهرباء ومكوناته، وفاتورة الكهرباء ومحتوياتها وحساب قيمة الاستهلاك بها، وأهميتها بالنسبة للمستهلك. بقي أن نقول أن الكهرباء تعتبر من الطاقة النظيفة إن تم إنتاجها من مساقط المياه الطبيعية مثل الشلالات، أو من اندفاع المياه عبر فتحات السدود المقامة على الأنهار مثل السد العالي في مصر، أما لو تم إنتاجها عن طريق المولدات التي تعمل بالسولار، حينئذ تصبح طاقة غير نظيفة نظرا لخروج عادم من هذه المولدات ملوث للبيئة. وحاليا بدأ العالم في التحول إلى إنتاج الطاقة النظيفة بغزارة عن طريق الطاقة الشمسية، والذي تعقد عليه الآمال الكبار في انطلاق الزراعة والصناعة التي تتوقف على الطاقة، وأيضا محطات تحلية المياه، وعشرات المشاريع الأخرى والتي تعني نهضة عظيمة لمختلف الدول.

 

العدادات المنزلية ومشاكلها
العدادات المنزلية ومشاكلها

 

الأشعة تحت الحمراء إن  أشعة الشمس  التي تصلنا إلى الأرض من خلال الغلاف الجوي ما هي إلّا مجموعة من الموجات الكهرومغناطيسية، والتي تختلف عن بعضها بأطوال موجاتها وترددها، حيث تم تقسيم الإشعاعات الصادرة من الشمس إلى ثلاثة أنواع وهي: الأشعة الضوئية التي نستطيع رؤية انعكاسها عن الأجسام بالعين المجردة المتمثلة بألوان الطيف، والتي تتراوح أطوالها الموجية ما بين 0.40 إلى 0.74 مايكرون، والنوع الثاني هي الأشعة فوق البنفسجية، والتي تعتبر من الأشعة التي لا ترى بالعين المجردة، وهي أشعة ضارة وخطيرة على الإنسان، بالإضافة إلى الأشعة تحت الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *